Saturday, November 5, 2016

جرائم أخر الزمان : شاب يقطع رأس أمه بالسكين.. ويكتب: "صحة يمّا الغالية"


هزت جريمة بشعة المجتمع الاردني، مساء الخميس، حيث أقدم شاب عشريني على قطع رأس والدته بسكين ووضعه بجانب جثتها في منزلهما، قبل أن يلوذ بالفرار.

وأثارت الجريمة التي وقعت في ضاحية طبربور شرقي العاصمة عمان ردود فعل غاضبة في الشارع والمجتمع بسبب بشاعتها.

وكان قاتل أمه، قد نشر على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"  صورة له مع والدته علق عليها "صحة يمّا الغالية على قلبك مار ... يا 9"

وبحسب وسائل الإعلام الاردنية، اعترف القاتل اعترف بجريمته و بتخطيطه المسبق لجريمته البشعة.


وقال مصدر مقرب من التحقيق "إن القاتل خلال استجوابه ادعى أن والدته عدوته وهي من أفسدت حياته ولهذا خطط لقتلها الأربعاء، إلا أن تواجد والده بالمنزل هو من أجل تنفيذ مخططه لعصر الخميس".

وأضاف المصدر "إن القاتل الذي يبلغ من العمر 28 عاماً، ذهب صباح الخميس إلى اللحام وطلب منه أن يجعل السكين التي أراد بها قتل والدته حادة لينفذ جريمته مساء اليوم نفسه، كما كان مخططاً له"

وأوضح القاتل في اعترافاته، أن والدته حاولت الهرب منه، إلا انه قام بإسقاطها والقيام بجز رأسها عن جسدها ، بالإضافة إلى قلع عينها بيده، بحسب المصدر.

وأفاد المصدر، أن القاتل ارتكب جريمته إثر وجود عداء سابق ومتكرر معها، إضافة إلى تعاطيه لمادة الجوكر المخدرة باستمرار وخاصة قبل ارتكاب جريمته .

وأشار المصدر إلى أن القاتل من مواليد 1988 وقد تم طرده من الأمن العام وهو من أصحاب الأسبقيات في قضايا المخدرات والمشاجرات.

وقال المصدر "إنه تم أخذ عينات من القاتل للتاكد من عدم تعاطيه لأي مادة مخدرة، تحديداً، الجوكر".