Saturday, November 12, 2016

Powerful Families That 'Secretly' Control the World-عائلات ثرية تحكم العالم في الخفاء



تُحاك المؤامرات في الظلام، وتدور الخفايا من حولنا دون أن ندرك حقيقتها، فتحكم عالمنا عائلات توغلت فيه بما لديها من أموال، فسيطرت على البنوك، والنفط، وحتى بذور النباتات. نستعرض أقوى 5 عائلات ثرية تحكم العالم في الخفاء.

Conspiracies being hatched in the dark, and quibbles revolve around us without realizing what they are, families rule our world and penetrated it with their money, they control on banks, oil, and even plant seeds. Exhibiting the strongest five wealthy families secretly control the world.


عائلة بوش

بدأ الوجود السياسي لعائلة بوش مع “بريسكوت شيلدون بوش” الذي ولد عام 1895، والتحق بجمعية الجمجمة والعظام في جامعة ييل. ويقال أن بوش قاد انقلابًا فاشلًا ضد الرئيس فرانكلين روزفلت بتمويل من كل من عائلة دوبونت وروكفلر ومورجان، وذلك لتثبيت دعائم الفاشية الديكتاتورية في الولايات المتحدة. لكن تم التكتم على هذه المحاولة، وصعد بوش كرئيس للبنك الاتحادي الذي يعتقد أنه كان مكان إخفاء الذهب النازي.

أصبح كل من ابن وحفيد بريسكوت، وهما جورج بوش الأب والابن رؤساء للولايات المتحدة، وقد شن كل منهما حربًا على العراق. استفادت من هذه الحروب شركات على علاقة بالعائلة، مثل: هاليبرتون، وكي بي آر. وتعتبر اليوم عائلة بوش أقوى عائلة سياسية في الولايات المتحدة، ولديها ثروات ضخمة في البنوك والنفط، عدا عن أن ابنها جيب بوش حاكم فلوريدا السابق قد يكون الرئيس القادم للولايات المتحدة.

The Bush family is an American family that is prominent in the fields of politics, sports, entertainment, and business.

Best known for its involvement in politics, the family has held various national and state offices spanning across four generations, including a U.S. Senator (Prescott Bush), a Governor (Jeb Bush), and two Presidents – one having also served as Vice President (George H. W. Bush), while the other was also a Governor (George W. Bush). Among other notable family members is a Super Bowl winning National Football League (NFL) executive (Joe Ellis), and two nationally known TV personalities (Billy Bush and Jenna Bush Hager).

Peter Schweizer, author of a biography of the family, has described the Bushes as "the most successful political dynasty in American history". According to some online sources, the Bush family is of primarily English and German descent. The Bush family is also one of the oldest American families of European origin, with Samuel Bush being their first American-born ancestor, in 1647.


عائلة دوبونت

بدأ نفوذ عائلة دوبونت حين أسس “الوتير إرينيه دوبونت” عام 1802 مصنعًا لإنتاج البارود في ولاية ديلاوير. أسست العائلة مكانًا لها في الولايات المتحدة حين كانت قناة في المفاوضات مع نابليون لشراء ولاية لويزيانا عام 1803. وخلال الحرب العالمية الأولى، كانت شركة البارود تزود العالم بـ 40% من القنابل والمتفجرات. وخلال الحرب العالمية الثانية كانت تنتج البلوتونيوم للقنابل الذرية الأمريكية. ويُعتقد أن الدعم العسكري الذي قدمته العائلة للولايات المتحدة خلال الحرب ساعدها في أن تتخلص من الحظر المفروض على زراعة القنب والماريجوانا. واليوم تعد شركة دوبونت ثاني أكبر منتج للبذور المعدلة وراثيًا في العالم، كما أنها تقوم بتمويل قبو البذور العالمي والذي تتركز مهمته في توفير البذور للزراعة وقت الكوارث.

The Du Pont family is an American family descended from Pierre Samuel du Pont de Nemours (1739–1817). Since the 19th century the Du Pont family has been one of the richest families in America.

Many former Du Pont family estates have been opened to the public as museums, gardens, or parks, such as Nemours Mansion and Gardens, Longwood Gardens, and Winterthur Museum, Garden and Library. The family's first American estate, located at Hagley Museum and Library, has been designated a National Historic Landmark. In recent years, the family has continued to be known for its association with political and business ventures, as well as philanthropic efforts on behalf of various organizations such as The Jockey Club, the Philadelphia Orchestra, the Delaware Art Museum, and the Grand Opera House.

Two family members were the subjects of well-publicized criminal cases. Heir John Eleuthère du Pont was convicted of murdering wrestling coach Dave Schultz in 1996 and heir Robert H. Richards IV was convicted of raping his 3-year-old daughter in 2009.

The family is depicted in the 2014 biographical film Foxcatcher with Steve Carell playing John Eleuthère du Pont and Vanessa Redgrave playing Jean du Pont, the wife of William du Pont, Jr.

The family fortune as of 2014 was $15 billion with over 3,500 living cousins around the world, most of whom do not know one another.


عائلة روتشيلد

تعتبر عائلة روتشيلد من أغنى العائلات في العالم، بصافي ثروة تتراوح بين 500 مليار دولار كأصول شخصية إلى 100 تريليون دولار كأصول مالية. وقد كان وجود عائلة روتشيلد في مجال التمويل العالمي منذ 1760 حيث قام الأب “ماير أمشيل روتشيلد” بوضع أبنائه الخمسة في المراكز المالية الرئيسية في العالم.

وقد عزّزت العائلة من وجودها بتمويل العائلات الملكية، والحكومات، وطرفي النزاع في الحروب النابوليونية. وقد وصفت إحدى الصحف العائلة بالسماسرة والمستشارين للملوك في أوروبا، وللجمهوريين في الولايات المتحدة. واليوم يُقال أن العائلة تمارس سيطرتها من خلال البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي. كما أنها كانت تسيطر على الاقتصاد في أوروبا خلال القرن التاسع عشر، كما لعبت دورًا غير مباشر في السياسة.

The Rothschild family is a wealthy family descending from Mayer Amschel Rothschild, a court Jew to the German Landgraves of Hesse-Kassel, in the Free City of Frankfurt, who established his banking business in the 1760s. Unlike most previous court Jews, Rothschild managed to bequeath his wealth and established an international banking family through his five sons, who established themselves in London, Paris, Frankfurt, Vienna, and Naples.

During the 19th century, the Rothschild family possessed the largest private fortune in the world, as well as the largest private fortune in modern world history. The family's wealth was divided among various descendants and today their interests cover a diverse range of fields, including financial services, real estate, mining, energy, mixed farming, wine and charities.


عائلة روكفلر

بدأت إمبراطورية عائلة روكفلر عام 1870 حين أسس “جون روكفلر” شركة ستاندرد أويل، وهو ما جعله أغنى رجل في التاريخ بصافي ثروة 400 مليار دولار. وقد حذر الرئيس الأمريكي الأسبق ثيودور روزفلت من تنامي نفوذ روكفلر، وتشكيله لحكومة ظل في الولايات المتحدة. اشتملت خطة روكفلير على تمويل إنشاء مقر الأمم المتحدة، وتمويل اجتماعات مجموعة بيلدربيرغ السرية التي يكون لها اجتماع سنوي سري لأصحاب النفوذ والثروات في العالم، والتي تهدف لتوحيد ثروات هؤلاء الأغنياء بهدف إبقاء الفقراء على فقرهم. ولا تزال عائلة روكفلر تواصل أجندتها من خلال السيطرة على بنك مانهاتن، وإكسون موبيل، وتشيفرون، وبريتش بتروليوم.

The Rockefeller family /ˈrɒkəfɛlər/ is an American industrial, political, and banking family that made one of the world's largest fortunes in the oil business during the late 19th and early 20th centuries, with John D. Rockefeller and his brother William Rockefeller primarily through Standard Oil. The family is also known for its long association with and control of Chase Manhattan Bank. They are considered to be one of the most powerful families, if not the most powerful family, in the history of the United States.


عائلة مورجان

بدأ وجود عائلة مورجان حين قام “جون بييربونت مورجان” وعائلة روتشيلد بإقراض وزارة الخزينة الأمريكية 3.5 مليون أونصة من الذهب خلال فترة الذعر المصرفي في الولايات المتحدة عام 1893. وبسيطرتها على إمدادات الذهب، قامت عائلة مورجان بتأسيس أكبر الشركات الأمريكية، وهي: جنيرال إلكتريك، إيه تي آند تي، وشركة الصلب الأمريكية.

وكان هذا النفوذ السبب في توجيه الاتهام لعائلة مورجان بإجبار الولايات المتحدة على الدخول في الحرب العالمية الأولى لحماية القروض التي أقرضتها العائلة لروسيا وفرنسا. قام مورجان الابن بإقراض الولايات المتحدة قرضًا بقيمة 500 مليون دولار للحرب، وتمكن من الحصول على 1% على الإمدادات التي تقدمها شركته. كما يقال أنه كان للعائلة دور في هجوم اليابان على قاعدة بيرل هاربر وذلك بالتواطؤ مع عائلتي أيواساكي ودان كلانز اللتان تمتلكان شركتي ميتسوبيشي وميتسوي. تدير العائلة أكبر احتياطي للذهب الخاص في قبو، ويقال أن هذا القبو مرتبط بنفق ببنك نيويورك للاحتياطي الفيدرالي.

The Morgan family was an American financial and banking dynasty, which became prominent in the U.S. and throughout the world in the late 19th century and early 20th century. Members of the family amassed an immense fortune over the generations, primarily through the noted work of John Pierpont (J. P.) Morgan (1837–1913).

Morgan members were notable for dominating the banking industry during their time. J.P. Morgan was the de facto leader of this dynasty, having been the most prominent businessman in America at the turn of the century. He revolutionized numerous industries, including electricity, railroad, and steel. Through his business methods, he was highly successful in asserting his power as one of the most influential businessmen in America. Historians describe the Morgan family along with its web of partners to be part of the large American banking empire known as the House of Morgan. It is difficult to place an exact beginning and end date on the dynasty. However, many scholars attribute the death of J.P. Morgan to the end of the banking dynasty. American journalist and historian Ron Chernow wrote about the prominence of this dynasty under J.S. Morgan and J.P. Morgan. In The House of Morgan: An American Banking Dynasty and the Rise of Modern Finance, he chronicles the lives of the Morgans, whose lives are “encrusted with legend... ripe with mystery, [and] exposed to such bitter polemics”.