Sunday, December 11, 2016

اليهود في القرآن الكريم


- نقض العهود :

{ أوكلما عاهدوا عهدا نبذه فريقٌ منهم بل أكثرهم لا يؤمنون } ( البقرة آيه 100 )

{ فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم و جعلنا قلوبهم قاسيه } ( المائدة آيه 13 )

{ الذين عاهدت منهم ثم ينقضون عهدهم في كل مرة و هم لا يتقون } ( الأنفال آيه 56 )

- الخيانة :

{ ولا تزال تطلع على خائنة منهم إلا قليلا منهم } ( المائدة آيه 13 )


- تحريف الكتاب :

{ من الذين هادوا يحرفون الكلم عن مواضعه } ( النساء آيه 46 )

{ يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه و هم يعلمون } ( البقرة آيه 75 )

{ فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمنا قليلا فويل لهم مما كتبت أيديهم و ويل لهم مما يكسبون } ( البقرة آيه 79 )

- قتل الأنبياء :

لم يقتل أنبياء الله إلا اليهود فهم الذين قتلوا زكريا و يحيى عليهما السلام

{ و يقتلون النبيين بغير الحق } ( البقرة آيه 61 )

{ لقد أخذنا ميثاق بني إسرائيل و أرسلنا إليهم رسلا كلما جاءهم رسول بما لا تهوى أنفسهم فريقا كذبوا و فريقا يقتلون } ( المائدة آيه 70 )

حاولوا قتل النبي (صلى الله عليه و سلم) ثلاث مرات أشهرها يوم وضعوا السم في الشاه حتى قال النبي (صلى الله عليه و سلم) إني لأجد في حلقي طعم الشاه المسمومة، لذلك يقول العلماء أن لنا عند اليهود ثأرا أعظم من ثأر الأرض. حاولوا قتل نبينا (صلى الله عليه و سلم)

- قتلهم المتعمد للدعاة إلى الله :

{ و يقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس } (آل عمران آيه 21)

- سوء أدبهم مع الله :

{و قالت اليهود يد الله مغلولة، غلت أيديهم و لعنوا بما قالوا } (المائدة آيه 64 )

{ لقد سمع الله الذين قالوا إن الله فقير و نحن أغنياء سنكتب ما قالوا و قتلهم الأنبياء بغير حق و نقول ذوقوا عذاب الحريق } (آل عمران آيه 181)

{ قالوا يا موسى إنا لن ندخلها أبدا ما داموا فيها فاذهب أنت و ربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون } ( المائدة آيه 24 )

- جبنهم الشديد :

{ لا يقاتلونكم جميعا إلا في قرى محصنة أو من وراء جدر…} ( الحشر آيه 14 )

{ ولتجدنهم أحرص الناس على حياة … } ( البقرة آيه 96 )

- قلوبهم شديدة القسوة :

{ ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة … } ( البقرة آيه 74 )

{ لعناهم و جعلنا قلوبهم قاسيه } ( المائدة آيه 13 )

{وقالوا قلوبنا غلف بل لعنهم الله بكفرهم فقليلا ما يؤمنون } ( البقرة آيه 88 )

{ و حسبوا ألا تكون فتنة فعموا و صموا ثم تاب الله عليهم ثم عموا و صموا كثير منهم و الله بصير بما يعملون } ( المائدة آيه 71 )

- شدة كراهيتهم للمسلمين :

{ لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود … } ( المائدة آيه 82 )

{ و لا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دبنكم إن استطاعوا } ( البقرة آيه 217 )

{ ودوا لو تكفرون كما كفروا فتكونون سواء } ( النساء آيه 89 )

{ ولن ترضى عنك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم } ( البقرة آيه 120 )

- اتباعهم للسحر و استعانتهم بالجن و الشياطين :

{ واتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان و ما كفر سليمان و لكن الشياطين كفروا. يعلمون الناس السحر …} ( البقرة آية 102 )

- ترويجهم للإشاعات الكاذبة و رد القرآن عليهم :

{وقالوا لن تمسنا النار إلا أياما معدودة قل اتخذتم عند الله عهدا فلن يخلف الله عهده أم يقولون على الله ما لا تعلمون } ( البقرة آية 80 )

{ وقالت اليهود و النصارى نحن أبناء الله و أحباؤه قل فلم يعذبكم بذنوبكم بل أنتم بشر ممن خلق) ( المائدة آية 18 )

{ وقالوا لن يدخل الجنة إلا من كان هودا أو نصارى تلك أمانيهم قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين } ( البقرة آية 111 )

{ وبكفرهم و قولهم على مريم بهتانا عظيما (*) و قولهم إنا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله و ما قتلوه و ما صلبوه و لكن شبه لهم } ( النساء آية 156،157 )

- حرصهم على إيقاد الحروب و الفساد في الأرض :

{كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله و يسعون في الأرض فسادا } ( المائدة آية 64 )

- هذا قليل من كثير، لاحظ معي أن معظم الآيات التي تتكلم عن اليهود جاءت بصيغة المضارع و ليس الماضي بما يفيد أنهم سيستمرون هكذا إلى يوم القيامة.

{ لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود … } ( المائدة آيه 82 )

{ و لا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دبنكم إن استطاعوا } ( البقرة آيه 217 )

{ أوكلما عاهدوا عهدا نبذه فريقٌ منهم بل أكثرهم لا يؤمنون } ( البقرة آيه 100 )


وعيد الله و عقوباته لبني إسرائيل

 حرصهم على إيقاد الحروب و الفساد في الأرض :

{ و إذ تأذن ربك ليبعثن عليهم يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب }
( الأعراف آية 167 )

- تحريم بعض الطيبات عليهم بسبب ظلمهم :

{ فبظلم من الذين هادوا حرمنا عليهم طيباتٍ أحلت لهم و بصدهم عن سبيل الله كثيرا (*) و أخذهم الربا و قد نُهو عنه وأكلهم أموال الناس بالباطل و اعتدنا للكافرين منهم عذابا أليما} ( النساء آية 160،161 )

- عقوبة الله لليهود بالمسخ :

{ قل هل أنبئكم بشرٍ من ذلك مثوبةً عند الله من لعنه الله و غضب عليه و جعل منهم القردة و الخنازير و عبد الطاغوت أولائك شر مكانا و أضل عن سواء السبيل } ( المائدة آية 60 )

{و لقد علمتم الذين اعتدوا منكم في السبت فقلنا لهم كونوا قردة خاسئين } ( البقرة آية 65 )

- لعن الله لهم :

{ لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داوود و عيسى بن مريم ذلك بما عصوا و كانوا يعتدون } ( المائدة آية 78 )

{ فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم و جعلنا قلوبهم قاسيه } ( المائدة آيه 13 )

{ ضربت عليهم الذلة أينم ثقفوا إلا بحبل من الله و حبل من الناس و باءوا بغضب من الله و ضربت عليهم المسكنة ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله و يقتلون الأنبياء بغير حق ذلك بما عصوا و كانوا يعتدون } ( آل عمران آيه 112 )