Saturday, February 25, 2017

ترحيل المحكوم عليهم بالإعدام في قضية «مذبحة بورسعيد» إلى سجن وادي النطرون


تم ترحيل متهمي القضية المعروفة إعلاميا بـ «مذبحة بورسعيد» والصادر ضدهم أحكام الإعدام ‏والمؤبد والسجن نقلا من سجن المستقبل بالإسماعيلية صباح اليوم.


وقد تم ترحيل المتهمين المحكوم عليهم بالإعدام إلى سجن وادي النطرون تمهيدا لتنفيذ الحكم، بينما تم ترحيل المتهمين في نفس القضية والمحكوم عليهم بالسجن المؤبد والمتهمين الصادر ضدهم أحكام بالسجن لمدة 10 أو 15 سنة إلى سجن جمصة.


وكان أهالي المتهمين المحكوم عليهم بالإعدام في قضية إستاد بورسعيد والبالغ عددهم 11 شخصا قد زاروا أبناؤهم ‏في سجن المستقبل بالإسماعيلية صباح اليوم السبت كآخر لقاء بينهم لوداعهم.‏


كما تداول أهالي محافظة بورسعيد صور توضح اللحظات الأخيرة لوداع أهالي بعض المتهمين في قضية إستاد بورسعيد لأبنائهم ‏في سجن المستقبل والمحكوم عليهم بالإعدام في آخر لقاء جمع بينهم.‏


وبدأ في الصور والدة المتهم المحكوم عليه "فؤاد فوكس" وهى تحتضنه بشدة، وعلى جانبه باقي أفراد عائلته، وعقب أهالي بورسعيد على تلك الصور "ربنا معاكم يا مظلومين..وحقكم عند ربنا"‏. 


أعلام سوداء وضعت على شرفات المنازل ببورسعيد وإنهالت التعليقات والكلمات التي تعكس حزن الأهالي بالمدينة على المتهمين المحكوم عليهم بالإعدام كما توشحت ‏صفحات فيس بوك وتويتر بصور البروفايل السوداء وصور الحداد. 


وكانت قد أيدت المحكمة قرار الحكم بالإعدام على 11 متهما في قضية إستاد بورسعيد ورفضت الطعن المقدم بعدم إعدامهم ليكون بذلك الحكم نهائى وبات.