Tuesday, February 28, 2017

الحناء تصبح سلاح قاتل شرق ليبيا


سجلت المنطقة الشرقية من ليبيا مؤخرا وفاة وإصابة عدة نساء، من بينهن عروس في ليلة زفافها، نتيجة تسممهن بمواد كيماوية مضافة إلى الحناء.

نقل عن وزارة الصحة بالحكومة المؤقتة، إزدياد حالات التسمم جراء إستعمال حناء أضيفت إليها مواد كيماوية خطرة في مناطق ليبيا الشرقية.

وأكدت الوزارة أنها سجلت 58 حالة وفاة، وحوالي 103 حالة تسمم وإصابة بحساسية في الجلد منذ العام 2011.

وأكد تقرير صادر عن لجنة مختصة في الخبرة القضائية والبحوث بمنطقة الجبل الأخضر وجود مواد سامة تمت إضافتها إلى الحناء، مشيرا إلى أن اللجنة جمعت عينات عشوائية من مختلف مناطق الشرق الليبي وأرسلتها إلى بريطانيا وإلى مصر لتحليلها.

وأثبتت التحاليل وجود عناصر كيماوية بهذه العينات واحتوائها على نسبة عالية من مادة "البارفنيلين ديامين (PPD )" المستخدمة في صناعة حبر الآلات الطابعة وإطارات السيارات، لافتا إلى عدم وجود مصل مضاد لهذا النوع من التسمم.