Wednesday, June 28, 2017

الشيطان الملعون "دلهاب" وقصة "كفر دلهاب" الحقيقية


صورة الشيطان دلهاب من واقع كتاب شمس المعارف الكبرى للعلامة أحمد البوني

معنى كلمة دلهاب و القصة الحقيقية لدلهاب الإسم الذي حمله عنوان مسلسل "كفر دلهاب"

بعد أن إنقضى شهر رمضان المعظم الذي نأمل أن يتقبل الله فيه صيامنا و قيامنا فيه

سعيت وراء معني كلمة (( دلهاب )) الذي حسبتها منذ البداية إسم كفر في صعيد مصر علي غرار قصة الخواجة عبد القادر الحقيقية

لكن ليس هذا ما كنت أظنه بل علمت أن كلمة دلهاب هي لأسم الشيطان الخطير الملعون (( دلهاب )) من أكبر الشياطين التي تسكن البحار

وقد ورد إسمه في مراجع روحانية علي السواء بل و في كتب المحاربين للسحر من الأوربيون ايضاً

فقد ورد إسم (( دلهاب )) في كتب أخرى مثل شمس المعارف لأحمد البوني و الذي حذر منه في كتابه و كتب طرق قهره و إضعافه حتي لا يتلاعب بالبحارة المسلمين و كذا في كتاب سحر بارنوخ لسيد الطوخي الروحاني الذي عوقب من أحد قبائل الجان قبيلة فهدان ومن الجن الذي كان يحاربها لإضعافها لتسلطها علي كثيراً من المسلمين فإنتقمت منه شر إنتقام

وكذا ورد إسم دلهاب في كتب محاربة السحر منها كتاب مطرقة الساحرات بإيطاليا

ولأن الشيطان دلهاب يسكن البحار فكان من الطبيعي أن يكن وجود كتاب مثلا هذا بإيطاليا الساحلية

(( القصة الحقيقية لكفر دلهاب ))

هي قصة حدثت عام ١٠٤٣ في قرية كنعان بالعراق و هي قرية ساحلية قريبة من مدينة أم القصر بالعراق

و القصة أبعادها غير ما روي للحبكة الدرامية بالمسلسل فالبطل في المسلسل هو الطبيب الذي تلبسه شيطان البحار

أما البطل في هذه القصة الحقيقية هو سيدنا العارف بالله إبن سينا الذي أنقذ القرية من خطر الشيطان الملعون دلهاب الذي تلبس في جسد إمراءة مقتولة تمسكت روحها بالحياة لتنتقم من أهل القرية حيث قتل إبنها الرضيع مقطوع الرأس و زوجها و تم إغتصابها و هي تستصرخ الناس وهم في غفلة منها ليلاً

فقتلها المغتصبون قرب البحر و قبل أن تلفظ أنفاسها الاخيرة ظهر لها الشيطان الملعون (( دلهاب )) و تلبسها و عقد معها صفقته فتوارت عن الناس حتى عادت في هيئة غير التي كانت عليها كأدمية

فحل الخراب علي القرية حتي أتي الإمام إبن سينا الذي أنقذ القرية من شر دلهاب لتموت الفتاة و يهرب دلهاب من حيث أتي.

و ما ترونه أمامكم هى صورة الشيطان الملعون دلهاب من واقع كتاب شمس المعارف للعلامة أحمد البوني