Saturday, December 20, 2014

«مقاتلات مصر» يبدأن الحرب ضد الإخوان «من البلكونة».. كلور ومياه ملونة و«زبالة» في انتظار مظاهرات الجماعة.. 2500 «مقاتلة» استعدادا لـ«25 يناير»

«مقاتلات مصر» يبدأن

أطلقت رحيمة الشريف، المتخصصة في مكافحة اللجان الإلكترونية لتنظيم «الإخوان»، صفحة على موقع «فيس بوك» باسم «مقاتلات مصر» انضم إليها مئات النساء المصريات المعارضات للتنظيم الإرهابي. وقالت «رحيمة» إن أهداف الفريق تتلخص في مشاركة المرأة المصرية في الحرب على الإرهاب، والتصدى لجماعة الإخوان خلال مسيراتها اليومية في شوارع القاهرة والمحافظات وهو ما ينتج عنه - حسب رأى مقاتلات مصر - حرق، وتخريب السيارات، والأرصفة، وتحويل المناطق لخراب يؤثر على جموع المواطنين لاستنزاف الدولة المصرية عبر تهديد منشآتها ومرافقها العامة، إضافة إلى تدمير الملكيات الخاصة والعامة للدولة، وتحويل الشوارع إلى ساحات حرب.

«مقاتلات مصر» يبدأن

«مقاتلات مصر» يبدأن

كونت «رحيمة» فريقًا للتصدى لهم من «البلكونات»، وشبابيك الشقق بإلقاء «الزبالة»، والماء الملون (للتعليم عليهم) لتسهيل القبض عليهم في الشوارع المجاورة لميادين المظاهرات، وبالفعل قامت بعض السيدات في منطقة «الهرم» بشراء علب «دهانات»، وخلطها بالماء وألقوها على أنصار الإرهابية وقبل وصولهم لآخر الشارع، سقطوا في قبضة الأمن رغم تفرقهم بشوارع جانبية.

«مقاتلات مصر» يبدأن

«مقاتلات مصر» يبدأن

وعن المواد المنزلية المستخدمة في عملية تفريق المسيرات الإرهابية قالت رحيمة: أطالب كل سيدة منزل أن تقوم بإعداد خليط من الكلور أو مواد الطلاء بأى لون لإلقائها على أي مسيرات تقترب من المنطقة التي تسكن بها مع اتخاذ جميع التدابير الأمنية بالاتصال فورًا بالنجدة، وغلق أبواب العمارات من الداخل بواسطة جنازير، وتصوير أي اعتداء لمساعدة رجال الأمن في مهمة القبض على المخربين.

«مقاتلات مصر» يبدأن

«مقاتلات مصر» يبدأن

ووصل فريق مقاومة مظاهرات «الإخوان» الذي كونته إلى 2500 سيدة مصرية، تجهيزًا لـ«25 يناير» المقبل.