Saturday, January 17, 2015

أول صورة سيلفى لـ"سوزان مبارك" مع الكاتبة الكويتية فجر السعيد

سيلفى سوزان مبارك مع فجر السعيد

نشرت الكاتبة الكويتية فجر السعيد، صورة سيلفى جمعتها مع سوزان مبارك، زوجة الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، وروت كواليس 4 ساعات حول لقائهما.

وقالت الصحفية الكويتية على حسابها بموقع التدوينات القصيرة تويتر، اليوم السبت: "منذ أن شاهدتها عند الرئيس مبارك وأنا أحلم بلقاء منفرد مع الهانم سيدة مصر الأولى منذ ثلاثين سنة، سوزان ثابت.. والحمد لله تحقق الحلم وانفردت فى أربع ساعات تكلمنا فيها عن كل شىء وفى كل شىء ولم يقاطعنى سوى الألم النفسى الذى أشعر به وأنا أقاوم تأثرى بكلامها، وأنا أرى دموعها تقف حائرة فى عينها وكأنها تستأذنها فى النزول فيوقفها كبرياء زوجة رئيس مصر، فتمنعها من النزول وهى تتحدث عن رحلة طويلة منذ أن خرجت من بيت أهلها زوجة لضابط الطيران محمد حسنى مبارك إلى أن نطق القاضى ببراءة الرئيس من القضية الأخيره".

 - 2015-01 - اليوم السابع

وتابعت فجر السعيد: "حياة طويلة فيها نجاحات وإخفاقات أفراح وأحزان شموخ وكبرياء وألم نفسى من الجحود بعد أحداث يناير.. مسيرة لابد من توثيقها لتكون وثيقة تاريخية لسيدة كانت زوجة رئيس مصر الذى سُجن هو وأولاده أربع سنوات بتُهم أثبت القضاء أنها ملفقة".

 - 2015-01 - اليوم السابع

وأضافت: "استعرضت معها كل حياتها منذ أن تزوجت الرئيس إلى أن أنجبت علاء وجمال، ثم قرارها بإكمال تعليمها بعد دخول جمال المدرسة إلى إنشاء أول جمعية خيرية، ثم مسيرتها مع العمل التطوعى إلى أن أصبحت سيدة مصر الأولى، وهل كان لها دور سياسى كما يُشاع أم لا".

- 2015-01 - اليوم السابع

وقالت فجر السعيد: "لم تبخل علىّ فى أى إجابة، بل كانت كريمة مضيافة وعندما أستأذنتها بالنشر لم تمانع، ولأنى لم أجد من يصورنى معها صورت selfie"

" لتكون أول صورة سلفى مع "الهانم" التى لم أتوقع أن يكون لقائى معها فى نفس يوم 17 يناير.. ذكرى بدء حرب تحرير الكويت، والتى كان للرئيس مبارك والجيش المصرى فيها دور مهم وحاسم فى التحرير.. صدفة جميلة تحدثنا عنها فى بداية اللقاء واستذكرنا تلك الفتره العصيبة من تاريخ المنطقة العربية".