Saturday, May 2, 2015

Anger fire burning in America and in Baltimore

نيران الغضب تشتعل في أمريكا و في بالتيمور

Anger fire burning in America and in Baltimore


كشفت مدينة بلتيمور الأمريكية، الوجه العنصري القبيح للولايات المتحدة، وأسقطت قناع الحرية الزائف لإدارة البيت الأبيض


US city of Baltimore revealed the , racial, ugly face of the United States, and dropped the false freedom mask of the White House administration


حيث فجر مقتل الشاب الأسود فريد جراي، على يد 6 من رجال الشرطة نيران الغضب الشعبى، وقدمت الدليل القاطع على أكاذيب الرئيس باراك أوباما المتعلقة بالحرية والديمقراطية، التي تعلل بها لتدمير دول المنطقة.


Where the killing dawn of young black Fred Gray, by 6 policemen explode popular fire anger, and provided conclusive evidence on the lies of President Barack Obama related to freedom and democracy, which explain it's argued for the destruction of the countries in the region.


وعقب أربعة أعوام فقط من أحداث الربيع العربي، التي استغلها الكونجرس الأمريكى والبيت الأبيض لنشر الفتة بدول المنطقة


After only four years of the Arab Spring events, exploited by the US Congress and the White House to spread rift between countries in the region


أظهرت 50 صورة تداولتها وسائل الإعلام الدولية لأحداث "بلتيمور" بداية من عاصفة الغضب على مقتل شاب على يد رجال الشرطة، إلى فرض حظر الطوارئ ونشر قوات الجيش لفرض الاستقرار


50 photo circulated by the international media to the events of "Baltimore" showed the beginning of a storm of anger after the young man killed by the police, to the imposition of Emergency and impose a walking ban and the deployment by the military forces to impose stability


استنسخت الأحداث صورة مطابقة لميدان التحرير المصري، وثورة البوعزيز بتونس، وانتفاضة السلاح في سوريا، والفوضى اليمنية.


Events reproduced image conform to the Egyptian Tahrir Square, and Albuaziz revolution in Tunisia, and the uprising of arms in Syria,  chaos in Yemen .


وأظهرت مجموعة الصور نيران الغضب الشعبى المشتعلة ضد الإدارة الأمريكية


The pictures showed a group People's rage flaming fires against the US administration


والتي شملت المطالبة بالحرية، وحرق سيارات الشرطة، وفرض الطوارئ، واللجوء للقوات المسلحة لفرض الاستقرار


Which included demands for freedom, burning police cars, and the imposition of emergency, and the use of armed forces to impose stability


حتى شعار حركة 6 أبريل ظهر على ملابس أحد المتظاهرين، والدرجات النارية التي يستخدمها المتظاهرون


Even the 6 April movement slogan appeared on the clothes of a demonstrator, firearms and grades used by protesters


وإشعال النيران في بعض المبانى والهيئات الحكومية.. ولم يبق شيء في سقف الغضب المتصاعدة سوي مطالبة «أوباما» بالرحيل.


And set fire to some buildings and government agencies .. nothing was left in the roof of anger rising but only claim «Obama» to leave.


إدارة الرئيس أوباما يجب أن ترحل

يسقط الظلم والعنف والعنصرية


The Obama administration must leave

Down with injustice, violence and racism


لا لإضطهاد السود

إحذروا الغضب الأفريقى لأن اللون الأسود هم الأصل وهم الأسياد وليسوا عبيدا لأحد


Blacks not to persecute

Beware of African anger because the black is the origin and they are the masters, not slaves to anyone


لا للتفرقة بين الشعوب

لا للديمقراطية الزائفة


No to differentiate between people

No pseudo-democracy


لا لوعود إدارة أوباما الكاذبة

يسقط عنف الشرطة ضد المدنيين


No for the false promises of the Obama administration

Down with police violence against civilians


لونى الأسود هو فخر لم تحصلوا عليه

لا تفرقوا بين الأسود والأبيض لأنكم لستم من خلقتموه


My Black color is the pride and proud that you did not get it

No dispersed between black and white because you are not the creator