Saturday, November 7, 2015

من التاريخ : حادثة الإعـتداء على المحمل المصـرى فى الأراضى المقدســة

نقلت الصحف فى 2 يوليو 1926 نبأ إعتداء بعض رعاع الوهابيين على المحفل الشريف والحجاج المصريين فى منى، ومنى بلدة صغيرة يقطعها المحمل طولاً فى عشرين دقيقة وفيها الجمرات الثلاث وغار المرسلات والصخرة، التى قام عليه إبراهيم حين همّ بذبح ولده إسماعيل أو مسجد الكبش ومسجد الخيف وسيع محكم البنيان مستطيل الشكل فى صحنه قبة عظيمة أقيمت على ثمانية عقود وبها محراب وهى موضع خيمة النبى الذى صلى بمكانها الأوقات الخمسة.


ــ منظر عام لمسجد الخيف فى منى وترى القبة العظيمة القائمة بمكان خيمة النبى ( صلى الله عليه وسلم )


ــ مسجد الكوثر

وفى وسط منى وعلى يمين القاصد إلى عرفات مسجد الكوثر ويقال إن سورة الكوثر قد نزلت بمكانه على النبى وبجواره بئر صالحة للشرب ويزورها الحجاج بقصد التبرك.