Saturday, November 7, 2015

من ذاكرة التاريخ : كفر عبده.. جريمة لم تموت

فى فجر 8 ديسمبر1951 أحاطت الدبابات كفر عبده أحد أحياء مدينة السويس، وقامت بتدميره، وكان الهدف من تدمير كفر عبده شق طريق وإنشاء كوبرى على ترعة ضيقة يحمى ظهور الإنجليز من ضربات الفدائيين.


الحرائق تلتهم كفر عبده

قتلوا أهالى وأطفال ونساء وشردوا أخرين ودمروا أرزاق مواطنين مساكين دون أن يقف بطريقهم أحد أو أن يحمي المواطنين العزل أحد ..بين عشية وضحاها زحفوا على القرية كالغيلان اللاهثة عن الدماء لشق جسر حماية من ضربات الفدائيون الموجعة


جنود الاحتلال يهدمون ما بقى من أنقاض كفر عبده

مرت سنوات كثيرة ومضت .. وحتى بعد أن تم طرد المعتدى الأثم ولكن مازالت ذكرى تلك الفاجعة محفورة فى القلوب والوجدان ..لن تمحى...