Thursday, April 28, 2016

التفاصيل الكاملة لمقتل 16 مصريا رميا بالرصاص في ليبيا

المصريون في ليبيا من الذبح إلى الموت بالرصاص.. مقتل 16 مصريًا على يد سمسار تهريب مهاجرين غير شرعيين..ذبح 21 على يد داعش الحادثة «الأبشع»..ومسلحون ينهون حياة 15 أثناء هروبهم لتونس

صورة أرشيفية

كشفت مصادر ليبية تفاصيل مقتل المصريين في مدينة بني وليد، مبينة أن الحادث وقع نتيجة مشاجرة بين مهاجرين غير شرعيين والمهربين، أدت إلى وفاة 3 مواطنين و16 مصريا.

وقالت المصادر إن عددا من المهاجرين غير الشرعيين من الجنسية المصرية قاموا بالاشتباك فجر اليوم الأربعاء، مع مجموعة من المواطنين كانوا يشرفون على إقامتهم وعمليات نقلهم من بني وليد إلى مناطق أخرى قريبة من أماكن انطلاق هجرتهم، ونتج عن هذا الهجوم الذي حصل مقتل ثلاثة من المواطنين الليبيين أحدهم قتل ذبحا.

وأضاف المصدر، أن مجموعة المهاجرين غير الشرعيين استقلوا سيارات المواطنين التي يستعملونها لنقل المهاجرين وهربوا بها إلى خارج مدينة بني وليد.


إلا أنهم وخلال هروبهم تفاجئوا ببوابة للسرية الأمنية في منطقة تسمى " فدراج" وتم القبض على عدد منهم من قبل أعضاء السرية الأمنية.

وعند التحقيق معهم اعترفوا بقتلهم لثلاثة من الشباب الذين أحضروهم إلى بني وليد ووضعوهم في مكان لاتتوفر فيه أي سبل للراحة، وقاموا بتعذيبهم من أجل دفع المبالغ المالية المطلوبة منهم ولعدة أيام، وأضافوا في اعترافهم أنهم اتفقوا على مهاجمة هؤلاء المواطنين في حالة حضورهم، وهو ماجرى فجر الأربعاء، وبعد وصول المهاجرين غير الشرعيين إلى مقر السرية الأمنية هاجم أهالي القتلى مقر السرية الأمنية وقاموا بقتل 16  مصريا.


وكان رئيس المجلس الاجتماعي لمدينة بني وليد " صالح معيوف " قال: إن عدد القتلي المصريين في الحادثة التي وقعت بلغ 14 قتيلًا، في ظروف غير واضحة على حد تعبيره.

وأشار "معيوف"، أن الحادثة فيما يبدو وقعت بسبب اختلاف بين المهربين وتجار البشر بالقرب من المدينة، ما أدى إلى سقوط قتلى من أبناء مدينة بني وليد ما دفع أهل الضحايا لردة فعل أدت إلى مقتل أربعة عشر مصري الجنسية، في مكان غير معروف ولم يحدد بعد، وتم فتح تحقيق في الحادثة. 


وأكد الكاتب الليبي عبدالباسط بن هامل أن الحادث بعيدا عن التنظيمات الإرهابية، ووقع نتيجة اشتباكات مع مهربين بشر عبر البحر إلى دول أوروبا.

دبلوماسي ليبي: قتلى «بني وليد» من المصريين 30 وليس 16.. والتحقيقات الأولية تشير إلى خلافات مع عصابة تهريب

السفير محمد صالح

السفير محمد صالح

أكد السفير محمد صالح القائم بأعمال السفير الليبى بالقاهرة، مقتل 30 مصريًا وليس 16 على أيدى مجموعة إرهابية مسلحة من عصابات التهريب بقرية "بني وليد"، بعد الاختلاف على قيمة الأجرة المتفق عليها مع عصابات الهجرة غير الشرعية، وفقًا للمعلومات الأولية .


وأضاف صالح، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لبنى عسل في برنامج "الحياة اليوم"، على قناة "الحياة" الأربعاء، أن المعلومات مازالت شحيحة وقليلة عن الواقعة، لافتا إلى أن المعلومات الاولية تؤكد أن خلاف بين السائق الليبي والمهاجرين المصريين على المقابل المادي سبب الواقعة.

ودعا القائم بأعمال السفير الليبى فى القاهرة، المجتمع الدولى برفع حظر السلاح عن الجيش الليبى، حتى يتمكن من محاربة الإرهاب الذى تفشى فى البلاد، وللقضاء على قضية الهجرة غير الشرعية.

من الذبح على أيدي تنظيم جماعات إرهابية إلى القتل على يد السماسرة، كان هذا نصيب المصريين في ليبيا بعد مقتل 16 مصريًا اليوم في مدينة بني وليد الليبية لتكمل سلسلة حوادث المصريين بالخارج. 

مقتل 16مصريا ببني وليد الليبية

ونقلت بوابة أفريقيا نبأ مقتل 16 مواطنا مصريًا في مدينة بني وليد الليبية، في اشتباكات مع سمسار تهريب مهاجرين غير شرعيين إلى أوروبا عبر البحر.


وبحسب "بوابة أفريقيا" الإخبارية، أنه خلال نقل سيارة لـ30 مهاجرًا غير شرعي، توقفت بطريق النهر ووقعت مشاجرة بين راكب والسائق، فقتله الراكب واثنين آخرين، ودارت بعدها اشتباكات قتل خلالها 16 مواطنا مصريا رميا بالرصاص.

وأضاف الموقع، أنه خلال محاولتهم الفرار، تتبعت مجموعة تابعة للمهربين، السيارة ما أسفر عن مقتل 16 مصريًا وفرار البقية من السيارة.


ذبح 21 مصريا على يد داعش

في فبراير 2015، قام تنظيم داعش بإعدام 21 مصريا قبطيا تم اختطافهم من مدينة "سرت الليبية" في يناير الماضي تحت عنوان "رسالة موقعة بالدماء إلى أمة الصليب"، وبث تنظيم الدولة فيديو يظهر عملية ذبح 21 مصريا على إحدى السواحل الليبية. وأظهرت الصور معاملة مشينة من عناصر داعش للأسرى، حيث ساقهم واحدا واحدا، وأظهرت إحدى صور تلطخ مياه البحر بلون الدم وهو ما رد عليه الجيش المصري بضربات موجعة للتنظيم الإرهابي. 


مقتل طبيب وأسرته في سرت

وفي ديسمبر 2014، وقعت جريمة تضاف للجرائم التي ارتكبتها المليشيات المسلحة في ليبيا، فقد قتل مسلحون طبيبًا مصريًا وزوجته الطبيبة، خلال هجوم على منزلهما بمدينة "سرت"، شرقي ليبيا، واختطفوا إحدى بناتهما وعثروا على جثتها لاحقا.


مقتل 15 مصريا على الحدود الليبية

وفي يوليو 2014، قتل مهاجمون مسلحون 15 مصريًا على الحدود الليبية أثناء محاولة آلاف المصريين العبور إلى تونس وفق ما أعلنت وكالات الإعلام العالمية.


مقتل 7 مصريين ببنغازي

بينما شهد فبراير 2014، قيام مهاجمين مجهولين بقتل 7 مصريين في العاصمة الليبية بنغازي، وذكرت التقارير الإعلامية أن طبيعة عمليات القتل كانت طائفية، مشيرة إلى أن جميع الضحايا من المصريين الأقباط، وقتلوا بطلقات في الرأس والصدر.