Sunday, May 22, 2016

إستقدام البارجة "البرلس" المجهزة لإلتقاط الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة Egypt Air MS804 من البحر

بارجة "البرلس"

صورة جهاز "ار او فى" المملوك لشركة "ديب تك" للخدمات البترولية المتعاونة مع وزارة البترول، والمحمل على بارجة "البرلس بى أم اس"، الذى تحدث عنه الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ قليل خلال إفتتاح عدد من المشروعات فى دمياط، ويمكنه كشف أعماق البحار لمسافات تتراوح بين 2500 – 3000 متر.


جدير بالذكر إن جهاز "أر أو فى - ROV" البحرى له قدرة عالية على كشف أعماق الماء والغوص لمسافات كبيرة بعمق الماء ويعمل كغواصة أعماق ألية مجهزة ذات أذرع يمكن تحريكها من الداخل كالروبوت.


و يتم تحريكها بواسطة مهندس بحرى متخصص كالقبطان يقوم بتوجيهه من السفينة بواسطة أزرار وأدوات تحكم كامل لتصوير أو إلتقاط أى شىء أو عمل التركيبات البترولية.



الجهاز الألى أثناء العمل بأعماق البحر

وتستخدم تلك الأجهزة فى الكشف عن تركيبات صمامات الأجهزة البترولية المثبتة تحت الماء لغلق الأبار والكشف عن المنصات البترولية والحفارات البحرية والسفن من القاع وإعطاء صورة حية كاملة طبيعية من الأعماق وسوف تساهم بشكل كبير فى كشف الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية المنكوبة.


و الجهاز موجود على أحد بوارج وزارة البترول "البرلس"، وقد تم الدفع به وفقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى من أجل البحث عن حطام الطائرة المصرية المنكوبة والبحث وإحضار الصندوقين الأسودين، لافتا إلى أن الجهاز يمكنه التقاط الصندوقين الأسودين من تحت الماء .