Saturday, June 25, 2016

بيان عاجل من لجنة التحقيق في حادث الطائرة المنكوبة EGYPT AIR MS804

  
نفت منذ قليل  لجنة التحقيق الفنى فى حادث الطائرة A320 المصرية، ما تردد فى بعض المواقع الإلكترونية حول رفض اللجنة عرض الجانب الأمريكى المشارك فى التحقيق فى الحادث، بشأن قيامه بإصلاح اللوحات الإلكترونية الخاصة بجهازى  مسجل محادثات الكابينة CVR ومسجل معلومات الطيران FDR للطائرة بالولايات المتحدة الأمريكية.


وتهيب اللجنة بوسائل الإعلام توخى الحذر فى إصدار التصريحات الصحفية الخاصة بالحادث، وترجو عدم الأخذ بأى معلومات لم تصدر عن التقارير الرسمية فى هذا الشأن.


وتجدر الإشارة إلى أنه قد تمت الموافقة من قبل كافة الجهات المشاركة فى التحقيق بما فيها الممثل المعتمد للولايات المتحدة الأمريكية ومستشاريه على قرار إصلاح اللوحات الالكترونية للجهازين بمعامل مكتب تحقيق الحوادث الفرنسى، وقد تم التنسيق مع الجانب الأمريكى لحضور أحد الخبراء المتخصصين من شركة. Honeywell L صانع أجهزة مسجلات الطلئرة  الى معامل مكتب التحقيق الفرنسى بباريس وتقديم الدعم الفني.


فضلاً عن أن لجنة التحقيق الفنى فى الحادث تعمل طبقاً للمعايير الدولية فى مجال تحقيق حوادث الطيران وبمنأى عن التحقيقات الجنائية والضغوط الإدارية والسياسية، ويرتكز عمل اللجنة فقط على الجانب الفنى من التحقيق بهدف الحصول على الحقائق والمعلومات الفنية لتعزيز سلامة الطيران المدني.


هذا وتستمر السفينة Lethbridge  John المؤجرة من الحكومة المصرية فى إنتشال حطام الطائرة وتحديد أماكن وجود أشلاء الضحايا ويقوم فريق الأطباء الشرعيين المصريين والفرنسيين المتواجد على متن السفينة بمتابعة إجراءات انتشال أشلاء الضحايا .

مصادر: فحص حطام الطائرة المنكوبة خلال أيام بمطار القاهرة



كما صرحت مصادر بلجنة التحقيق في حادث طائرة باريس المنكوبة، إنه من المقرر البدء في فحص ومعاينة بقايا حطام طائرة مصر للطيران والتي عثرت عليها فرق الإنقاذ بالبحر المتوسط خلال الأيام القليلة القادمة.

وأضافات المصادر أن المعاينة يشارك فيها فريق من كبار الفنيين والمتخصين في مجال حوادث الطيران، من الدول المشاركة في لجنة التحقيق المشكلة برئاسة الدكتور أيمن المقدم.

وأوضحت المصادر أن حطام طائرة باريس المنكوبة، قد يساعد في كشف أسباب وملابسات حادث سقوط الطائرة من خلال معاينة القطع التي تم العثور عليها، إلى جانب الاستعانة ببيانات صندوقي الطائرة.

يشار إلى أنه تم نقل صندوقي الطائرة المصرية إلى باريس لإصلاح التلفيات التي أصابتهما وإزالة الترسبات وإعادتهم للقاهرة لتفريغهم.

جدير بالذكر أن مطار القاهرة الدولي، استقبل أمس أجزاء من حطام الطائرة المصرية المنكوبة لاستكمال التحقيقات الخاصة بتحطم الطائرة المصرية أثناء رحلتها من مطار شارل ديجول بباريس إلى القاهرة. 

وأكدت المصادر أن أجزاء الحطام الخاصة بالطائرة تم وضعها في الهناجر الخاصة بمصر للطيران من أجل بدء عمل الخبراء للكشف عن ملابسات تحطم الطائرة. 


وأضافت المصادر أن عمليات البحث لا تزال مستمرة على حطام الطائرة من أجل استخدامها في التحقيقات الخاصة بالطائرة.