Thursday, August 4, 2016

رفع العلم المصرى على لنش الصواريخ الروسى (مولينيا RKA 32) برأس التين بالإسكندرية

رفع العلم المصرى على لنش الصواريخ الروسى (مولينيا RKA 32) برأس التين بالإسكندرية ..

مصر تتسلم لنش الصواريخ الهجومى الروسى (سجم أحمد فاضل) ..


تسلمت القوات البحرية المصرية ، أحد لنشات الصواريخ الهجومية ، من طراز (مولينيا RKA 32) والذى قامت جمهورية روسيا الإتحادية بإهدائه لمصر ، بعد أن تم إيفاد مجموعة من أمهر الأطقم الفنية والتخصصية للتدريب على هذا الطراز من اللنشات لإستلامه من الجانب الروسى .

وشهد الفريق / أسامة ربيع ، قائد القوات البحرية مراسم رفع العلم المصرى على سطح لنش الصواريخ الروسى (RKA 32) من طراز مولينيا والذى أطلق عليه إسم (سجم أحمد فاضل) ، وذلك بالقاعد البحرية بالإسكندرية ، بحضور عدد من قادة القوات البحرية المصرية ، ووفد عسكرى روسى كبير على رأسه لواء بحرى / إيجور سيمولاك قائد قاعدة «ليننجراد» البحرية الروسية.


وقد تم توقيع عقود التسليم والتسلم للنش الروسى بواسطة كلاً من قائد قاعدة الإسكندرية البحرية ، وقائد قاعدة «ليننجراد» البحرية الروسية حيث أجريت مراسم تسليم وتسلم اللنش وتبادل الهدايا التذكارية لكلا الجانبين .

وقام قائد القوات البحرية المصرية يرافقه قائد قاعدة «ليننجراد» البحرية الروسية برفع العلم المصرى على القطعة البحرية (سجم أحمد فاضل) معلنين إنضمامها للقوات البحرية المصرية .

من جهته رحب الفريق / أسامة ربيع قائد القوات البحرية بالوفد العسكرى الروسى الموجود بالإسكندرية ، حيث أوضح أن القوات البحرية تحتفل اليوم برفع العلم المصرى على اللنش (أحمد فاضل) الذى أهدته روسيا لمصر ، والذى يأتى فى إطار التعاون العسكرى المشترك بين القاهرة وموسكو .

وأكد أن هناك تتطابق فى الرؤية السياسية بين البلدين فى مواجهة الإرهاب وحفظ الأمن بالشرق الأوسط مشيداً بحرص الجانب الروسى على تدريب الطاقم المصرى على اللنش بروسيا الإتحادية ، ونقل الخبرة للطاقم المصرى فى أقل وقت .


ووجه الفريق / ربيع رسالة إلى أفراد الطاقم المصرى هنأهم فيها بإنضمام القطعة البحرية الجديدة ، مشيداً بإنهاء تدريب الطاقم المصرى فى فترة قصيرة وسط إشادة من الجانب الروسى ، مطالباً بالحفاظ على الكفاءة القتالية للنش لتنفيذ المهام المختلفة .

فى سياق متصل ، أكد قائد قاعدة (لينن جراد) البحرية الروسية ، أن تسليم اللنش الصاروخى (مولينيا) للبحرية المصرية ، يأتى فى إطار العلاقات القوية التى تجمع بين مصر وروسيا ، واصفاً التعاون العسكرى بين القاهرة وموسكو ، بالتعاون القوى والممتد منذ فترات طويلة .

وأوضح خلال كلمته أن لنش الصواريخ زار الإسكندرية فى أغسطس الماضى ، وشارك فى حفل إفتتاح قناة السويس الجديدة مضيفاً : ( بعد يومين سيحتفل الشعب المصرى بمرور عام على إفتتاح قناة السويس الجديدة ، وفى هذا الصدد يعتبر تسليم اللنش مناسبة رمزية كبيرة ) .


وتمنى (سيمولاك) للطاقم المصرى الإستفادة من المعدات الروسية ، كما أكد على أن مستوى التدريب للطاقم المصرى للنش يسمح له بإستخدامه بأقصى كفاءة لحماية المصالح الوطنية المصرية المختلفة .

ويعد لنش الصواريخ الهجومى (أحمد فاضل) من أحدث الوحدات المتطورة فى البحرية الروسية ، والمزود بالعديد من منظومات التسليح من بينها الصواريخ سطح سطح والتى تعد الأسرع من نوعها فى البحريات العالمية ، والمدفعيات متعددة الأعيرة ، إضافة إلى أنظمة الإنذار والحرب الإلكترونية الحديثة والذى يعد بمثابة إضافة جديدة لمنظومة التطوير والتحديث لقواتنا البحرية .