Tuesday, October 18, 2016

قصة مشرفة لضابط مصرى بطل في كفر الشيخ


 الرائد أحمد السكران ـ رئيس مباحث دسوق يحمل سلاحه بعد إصابته

وقف مقاومًا رغم إصابته.. تنطلق النيران لتُصيب زملاءه، يتساقط الأول،  ثم الثاني، فالثالث، ويُصاب هو الأخر، لكنه يُقاوم، ليتمكن من السيطرة على المتهم.

صورة لرجل في ملابس غارقة بالدماء، إنتشرت كالهشيم لتشعل مواقع التواصل الاجتماعي، رغبة في معرفة هوية هذا الرجل وتفاصيل ما جرى.


الضابط، وهو الرائد علاء السكران، رئيس مباحث قسم دسوق مديرية أمن كفر الشيخ، وحدثت الواقعة، أثناء قيام قوة من مباحث القسم، كان يترأسها "السكران" بالتوجه إلى مسكن مسجل خطر، لإلقاء القبض على أحد المسجلين، يدعى "عماد النشار" هارب من أحكام، ويتاجر في المواد المخدرة، خاصة مخدر الهيروين.

وفور وصول القوة إلى مسكن المتهم، أطلق وابلًا من الأعيرة النارية تجاه رجال الشرطة، مما أدى إلى إصابة رئيس المباحث بطلق نافذ بالبطن، وطلقة أخرى بذراعه، وإصابة معاونه النقيب أحمد الزعفراني بطلق ناري بالصدر والعريف إبراهيم المنياوي بطلق ناري بالفك، وإصابة العريف عبد العزيز هبيلة بطلق ناري بالقدم، وعريف شرطة آخر بطلق ناري بذراعه، وسقط الجميع أرضًا، ما عدا رئيس المباحث.


كان الضابط مصابًا أثناء التقاط الصورة له، وأمسك بسلاح آلي، واشتبك مع المتهم حتى تمكن من تصفيته، وتم نقله بصحبة باقي المصابين من رجال الشرطة إلى مستشفى الشرطة بالإسكندرية، ونقل جثة المتهم إلى مشرحة كفر الشيخ.

وقررت نيابة دسوق تحت إشراف المستشار أحمد عاشور المحامي العام الأول لنيابات كفر الشيخ، تشريح جثمان " عماد النشار" مسجل شقي خطر لقى مصرعه خلال تبادل اطلاق النيران مع قوه أثناء القاء القبض عليه، فبادلته القوه اطلاق النيران فأصيب أربعة من أفراد القوه بينهم ضابطين .  .

الرائد ” علاء سكران ” …. سطر بدماءه ملحمة تعبر عن صمود رجال الشرطة

  وكانت قوه من مباحث بندر دسوق قد توجهت عقب تقنين الإجراءات والحصول على اذن النيابة العامة ، لإلقاء القبض علي "عماد النشار" وشهرته ميدو كالوظه مسجل شقي خطر مطلوب في عدد من القضايا منها قضية صدر الحكم عليه بالإعدام ، الا انه فاجا القوه بوابل من النيران بسلاح ناري بحوزته فتعاملوا معه وبادلوه الأعيره النارية، فاردوه قتيلا،وأصيب الرائد علاء سكران رئيس مباحث بندر دسوق بطلق نارى وتم نقله لمستشفى دسوق العام وتحويله لمستشفى كفر الشيخ العام، لتلقى العلاج المناسب وخرج من المستشفى عقب متابعة الأطباء لحالته الصحية ، والنقيب أحمد الزعفراني،  معاون المباحث ،تم نقله لمستشفى دسوق العام،و تحويله لمستشفى الشرطة بالإسكندرية ، كما اصيب إبراهيم المنياوي بالفك الأيسر ، وأصيب الرقيب عبدالعزيز هبيله  وتم  نقلهما مستشفى دسوق العام.

وإنتقل على الفور اللواء سامح مسلم مدير أمن كفر الشيخ ، واللواء أشرف ربيع مدير إدارة البحث الجنائي ،والعميد محمد عمار رئيس المباحث لمديرية أمن كفر الشيخ لمدينة دسوق .

 وإنتشرت قوات الأمن في شوارع مدينة دسوق لضبط الحالة الأمنية ، في ظل متابعة من مدير الامن  ومدير إدارة البحث الجنائي ، ورئيس المباحث بالمديرية .