Friday, January 13, 2017

وداعــا الفنـــــانة القديـــرة كــــريمة مخـــــــتار


عبر الزمن الجميل لم يخفى دورها أبدا أو تخفت نجوميتها البراقة لأنها برعت بالفن وبالحياة العامة بتقديم دورها النابع من داخلها ومن قلبها الجميل وليس كأداء تمثيلى لطيبة قلبها ورقتها كأم حقيقية تتفانى بالحب لكل من حولها وتحث على القيم الجميلة والمثل الأصيلة والنبيلة بأى عمل تقدمه للمجتمع المصرى والعربى.

وقد رحلت عن عالمنا الفانى إلى ذمة الله وتوفيت منذ قليل الفنانة القديرة والأم العظيمة كريمة مختار عن عمر يناهز 82 عاماً بعد صراع مرير من المرض. 


وأعلن نقيب المهن التمثيلية أشرف زكي أن الجنازة ستقام يوم غد الجمعة عقب صلاة الجمعة من مسجد عمرو بن العاص حيث ستقوم مصر كلها بتوديع إحدى فنانات الزمن الجميل.


ولدت الفنانة الراحلة كريمة مختار فى القاهرة عام 1934، وحصلت على درجة البكالوريوس من المعهد العالي للفنون المسرحية، وعملت فى بدايتها ببرامج الأطفال مع بابا شارو، ثم عملت لسنوات فى اﻹذاعة. 


تزوجت الراحلة من المخرج والممثل الراحل نور الدمرداش، وشاركت في بطولة العديد من الأفلام، واشتهرت بأداء شخصية الأم.

من أهم أفلام الراحلة كريمة مختار "الحفيد، رجل فقد عقله، الليلة الموعودة، سعد اليتيم، الفرح"، كما قدمت عددا كبيرا من المسلسلات أشهرها "يتربى فى عزو، والبخيل وأنا، وزهرة وأزواجها الخمسة".


يعتبرها كثيرون آخر الفنانات اللائي اشتهرن بتجسيد أدوار الأم في السينما المصرية، بالمعنى الكلاسيكي، الذي عرفته السينما مع الفنانة أمينة رزق والفنانة فردوس محمد، هي الفنانة كريمة مختار التي رحلت عن عالمنا مساء اليوم الخميس بعد صراع مع المرض.


في نفس شهر مولدها وقبل أربعة أيام فقط من الاحتفال بعيد ميلادها، رحلت "ماما نونا" أو القديرة كريمة مختار، عن عالمنا عن عمر ناهز 83 عاما، تاركة إرثا فنيا كبيرا في الإذاعة، السينما والتليفزيون.


ولدت عطيات –الاسم الحقيقي لكريمة- في يناير 1934، وحصلت على بكالوريوس الفنون المسرحية، لتبدأ عملها في الإذاعة مع برنامج "بابا شارو"، وتحقق شهرة واسعة بين مخرجي الإذاعة نظرا لطبيعة صوتها، الذي يتميز بالحنو والدفء الشديد، سرعان ما لفت أذن الجمهور وصنّاع السينما، لتبدأ في تلقي العروض السينمائية، لكن وقف أهلها حائلًا دون دخولها عالم السينما.


حلم كريمة في تحقيق الشهرة التي يأملها كل فنان، ظل يراودها حتى التقت بالمخرج نور الدمرداش وتزوجا لينجبا أربعة أبناء من بينهم الإعلامي معتز الدمرداش، ولأنه فنان يعرف قيمة الفن، وافق على انضمامها لصفوف ممثلات السينما.

بدأت علاقتها بالسينما بفيلم "المستحيل" مع المخرج حسين كمال، بطولة كمال الشناوي ونادية لطفي، وبعدها قدمت فيلم "ثمن الحرية"، وبدأت بعدهما شخصيتها السينمائية تتشكل، واعتبرها كثيرون خليفة الفنانة أمينة رزق والفنانة فردوس محمد في آداء أدوار الأم.


إسمها الحقيقي عطيات محمد البدري، ولدت في 16 يناير عام 1934 وتخرجت في معهد الفنون المسرحية.


عملت في الإذاعة، وجاءت بدايتها مع برنامج الأطفال الشهير آنذاك "بابا شارو".


حصلت على ‏بكالوريوس فنون مسرحية، تزوجت من المخرج نور الدمرداش، وأنجبت منه 4 أبناء شريف الدمرداش ويعمل فى مجال الهندسة وأحمد الدمرداش يعمل كمخرج وهبة الدمرداش والإعلامي معتز الدمرداش، حصلت على جائزة ‏النقاد عن دورها في فيلم ومضى قطار العمر.


رفضت أسرتها عملها بالسينما، فاستمرت في العمل بالإذاعة لفترة طويلة.

تزوجت من المخرج التليفزيوني الشهير نور الدمرداش، وأنجبت منه 4 أبناء، هم "شريف، أحمد، هبة ومعتز".


بدأ عملها في السينما بعد زواجها من نور، بفيلم "المستحيل" مع المخرج حسين كمال.


بدايات كريمة مختار كانت من خلال برنامج الأطفال الإذاعي الشهير "بابا شارو" وكان ذلك في فترة الخمسينات، ومن خلاله اشتهرت كصوت إذاعي مميز يجيد تقديم الأعمال الدرامية عبر أثير الإذاعة، حتى عرض عليها المشاركة في بعض الأفلام السينمائية إلا أن أسرتها رفضت ذلك العرض، فاقتصر عملها على الإذاعة حتى جاءتها الفرصة مرة أخرى بعد زواجها من المخرج نور الدمرداش عام 1958 الذي سهل لها المشاركة في فيلم "ثمن الحرية". وترجع أصولها الي مدينة ساحل سليم بمحافظة اسيوط


كونت ثنائي فني مع الفنان فريد شوقي، فجسدت هي دور الأم وهو دور الأب في عدد كبير من الأعمال الفنية، الأفلام والمسلسلات.


من أشهر أفلامها "الحفيد"، "ومضى قطار العمر"، "نحن لا نزرع الشوك"، "وتمضي الأيام"، "أميرة حبي أنا"، "الشيطان يعظ"، "يارب ولد"، "رجل فقد عقله".


ومن أشهر أعمالها في الدراما التليفزيونية "البخيل وأنا"، "يتربى في عزو"، "الجنة العذراء"، "دلع بنات" و"أبو العلا البشري".


قدمت أيضا عددا من المسرحيات أشهرها على الإطلاق، مسرحية "العيال كبرت" مع الفنان حسن مصطفى، الفنان أحمد زكي، والفنان سعيد صالح.


بعد تقديمها مسلسل "يتربي في عزو" مع الفنان يحيي الفخراني، ارتبط بها لقب "ماما نونا"، وأصبح الجميع ينادونها بهذا الاسم.

كان اداؤها لشخصية "ماما نونا" في مسلسل يتربى في عزو أكثر من رائع وممتاز. شخصية "ماما نونا" التي دخلت كل البيوت المصرية والعربية نتيجة حنانها الزائد وتدليلها المبالغ فيه لابنها حمادة (يحيى الفخرانى) الذي يبلغ من العمر ستين عاماً. الشخصية التي تذكر الجميع بالأم المصرية الطيبة البسيطة التي تحب ابناؤها بجنون ولا تستطيع الاستغناء عنهم أو ترفض لهم طلب. أحب المشاهدين شخصية ماما نونا. وفى الحلقة الثلاثون والقبل الأخيرة صدم المؤلف يوسف معاطي الجمهور بوفاة "ماما نونا" بعد نوبة غضب أصابتها بسبب تصرف غير مسؤول لنجلها المدلل "حمادة عزو" ورفضها ترك بيت العائلة، الحلقة وبعيداً عن المبالغة كانت حديث الناس حتى فجر أول أيام العيد الذي احتفلت به مصر السبت، لدرجة أن برامج شهيرة مثل "البيت بيتك" و"تسعين دقيقة" و"القاهرة اليوم" خصصت فقرات مطولة لمناقشة تأثير المسلسل ككل ووفاة ماما نونا خصيصاً على الجمهور المصري خصوصاً البسطاء الذين وجدوا في الشخصية التي قدمتها كريمة مختار نموذجا أصيلا للأم المصرية.


لم تبتعد الفنانة كريمة مختار عن التمثيل سوى في الفترة الأخيرة بحكم تقدمها في العمر، وتعرضت لأكثر من وعكة صحية، وخرجت في شهر ديسمبر الماضي شائعة وفاتها والتي نقلها التليفزيون المصري، وبعدها خرجت شائعة اخرى كذبها نقيب الممثلين الدكتور أشرف زكي ونجلها معتز.


أعلن فوزها بجائزة أحسن ممثلة للعرض الأرضي، ونفس الجائزة مناصفة مع الفنانة وفاء عامر في العرض الفضائي لتتفوق الممثلة المخضرمة، على نجمات السينما يسرا وإلهام شاهين ونادية الجندي لدورها في مسلسل يتربى في عزو لشخصية ماما نونا، واداؤها الذي نال رضا واعجاب كل من النقاد والجمهور المصري والعربي.


الشخصية أعادتتها لنجومية التلفزيون من جديد، وهي مثلها مثل كل نجوم جيلها تعاني من غياب الأدوار المناسبة لمرحلتها العمرية.

الأفـــــــــــــــلام


ثمن الحرية.
المستحيل.
نحن لانزرع الشوك.
الظريف والشهم والطماع.
ومضى قطار العمر.
الحفيد.
أميرة حبي أنا.
وبالوالدين احسانا.
انقذوا هذه العائلة.
رجل فقد عقله.
وتمضى الأيام.
الشيطان يعظ.
إعدام طالب ثانوي.
الليلة الموعودة.
يارب ولد.
سعد اليتيم.
امرأة مطلقة.
اليتيم والذئاب.
مهمة صعبة.
الفرح.
ساعة ونص

المســـــــلســـــــلات


أدهم وزينات و3 بنات.
نقطـة نظام.
يتربى في عزو.
الليلة الموعودة.
البخيل وأنا.
زهرة وأزواجها الخمسة.
الفرسان.
الحارة.
مسيو رمضان مبروك أبو العلمين حمودة.
الحاوي.
الف ليلة وليلة.
برديس.
فيه حاجة غلط.
أصيلة.
الضباب.
الليلة الموعودة.
القاهرة والناس.
ذكريات بعيدة.
أشجان.
كيد الحموات.
دلع بنات.

المســــــرحيــــــــــــــــات


العيال كبرت.

أشرف زكي يكشف اللحظات الأخيرة للراحلة كريمة مختار


كشف الفنان أشرف زكي - نقيب الممثلين، عن اللحظات الأخيرة للراحلة الفنانة القديرة كريمة مختار، والتي توفيت مساء اليوم عن عمر يناهز 83 عاما بعد صراع طويل مع المرض.


وأشار "زكى" خلال مداخلته ببرنامج "نظرة" المذاع على قناة "صدى البلد" اليوم الخميس إلى أنه كان يزور الفنانة فى آخر أيامها وبصحبته أخته الفنانة ماجدة زكى، موضحا أن آخر رسالة للراحلة كانت "أنا أديت رسالتي على أكمل وجه ..وليس في حياتى ما أخجل منه".

آخر أمنية لكريمة مختار قبل رحيلها


الراحلة كانت تتمنى قبل وفاتها أن تعود للتمثيل مرة أخرى، ولكن لم يكن يعرض عليها أي أدوار في الفترة الأخيرة من قبل المنتجين، فالعودة للفن كانت رغبة ملحة طوال الوقت بداخلها ولم تستسلم للمرض بل كانت ترغب في العودة للتمثيل حتى في أصعب أوقات المرض.


القديرة كريمة مختار كانت مبدعة في أي دور تقدمه على الشاشة، وشخصية متفردة في أدوار الأم، وهي اسم وتاريخ كبير وعريق منذ وجودها في الإذاعة وحتى ظهورها علي التليفزيون والسينما.


و كان الجمهور يعرفها من صوتها، عندما كانت تقدم أحد البرامج الإذاعية، ونظرًا لتمتعها بصوت قوي تمنى الناس أن يرونها على الشاشة، وهو ما حدث بالفعل فيما بعد لتشارك في أعمال تليفزيونية وسينمائية.


و الفنانة الراحلة كريمة مختار عملت مع كل الأجيال في الوسط الفني، ولها أعمالا عديدة لا تنسى عبر تاريخ الفن المصري، ومنها "ماما نونا" مع الفنان يحيي الفخراني، ومسلسل "الليلة الموعودة" مع محمود مرسي وصلاح السعدني، ومسلسل "البخيل وأنا" مع الراحل فريد شوقي، وفيلم "الحفيد" مع المخرج عاطف سالم.


وداعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
فى ذمة الله و"إنا لله وإنا إليه راجعون" بقلوب مؤمنة وراضية بقضاء الله وقدره أنعى وكل جموع الشعب المصرى والعربى جمعاء الأم القديرة والفنانة العظيمة من الزمن الأصيل والجميل كريمة مختار

بسم الله الرحمن الرحيم
(( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي ))
صدق الله العظيم