Thursday, January 12, 2017

Discovery of 11.6 million-year-old fossils show new facts about first human

اكتشاف حفريات عمرها 11.6 مليون سنة تظهر حقائق جديدة عن الإنسان الأول


إكتشف العلماء خلال بناء موقع لدفن النفايات فى برشلونة، حفريات لنوع جديد من القردة الصغيرة، التى قد تكون الجد المشترك الأخير للإنسان، وقرود الشمبانزى والقرود العادية، والتى تحمل اسم Pliobates cataloniae .


Scientists have discovered during the construction of landfill site in Barcelona, a ​​fossils of a new species of small monkeys, which may be the last common ancestor of humans, regular chimpanzees and monkeys , carrying Pliobates cataloniae name.

تفاصيل الاكتشاف الجديد


The new discovery details

و عاشت هذه السلالة منذ أكثر من11 مليون سنة، قبل الانقسام التطورى بين "القردة الكبيرة" والقرود الأصغر، كما يملأ هذا الاكتشاف الفجوة فى السجل الأحفورى ويظهر تطور جذور شجرة عائلة القرود بأكملها من مخلوق أصغر بكثير مما كان يعتقد سابقا.


And this strain has lived for more than 11 million years ago, before the evolutionary split between the "great apes" and smaller monkeys, and this discovery fills the gap in the fossil record shows the evolution of the roots of the whole of the much smaller monkeys creature family tree than previously thought.


كما تبين للعلماء أن هذه المجموعة Pliobates cataloniae تجمع أيضا بين ملامح فصيلة hominoids هى مجموعة من القرود التى تشمل القرود الصغيرة جسديا، كما هى معروفة ايضا باسم Hylobatidae والتى تشمل أيضا القردة الأعلى جسديا مثل انسان الغاب والغوريلا والشمبانزي، جنبا إلى جنب البشر.


The scientists found that these Pliobates cataloniae Group also combines the features of a platoon hominoids as a group of monkeys, which include small monkeys physically, as they are known also as the Hylobatidae which also include monkeys top physically, such as orangutans, gorillas and chimpanzees, alongside humans.