Friday, April 21, 2017

العثور على كوكب جديد صالح للحياة تعيش عليه كائنات فضائية


أعلنت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية عن اكتشاف مجموعة من علماء الفلك على كوكب جديد يعيش عليه كائنات فضائية، وأطلقوا عليه اسم "LHS1140b"، ليصبح الكوكب الأكثر ضجة فى الأوساط العلمية منذ وقت طويل.


وبحسب الصحيفة البريطانية، الكوكب له شمس خاصة به هى عبارة عن قزم أحمر ولا تشبه شمسنا، الأمر الذى يجعله بتلقي نصف مقدار الأشعة الشمسية التى يتلقاها كوكب الأرض.


وصرح البروفيسور "جايسون ديتمان" من مركز هارفارد سميثسونيان للفيزياء الفلكية: "أنه الكوكب الأكثر إثارة بين الكواكب التى تم اكتشافها فى آخر 10 سنوات"، وذكر أن الهدف من رحلات البحث والاكتشافات هو العثور على كوكب آخر يصلح للحياة غير كوكبنا.


وأضاف "جايسون"، أن الكوكب الجديد فى مجموعة "سيتوس" وهو مجهز لتعيش عليه الكائنات الفضائية، حيث يدور ببطء أكبر حول نجمه، وينبعث منه إشعاع أقل من النجوم الأخرى المنخفضة الكتلة.


ويذكر أن الكوكب الجديد على مسافة 5 مليارات سنة من كوكب الأرض، وأكبر من كوكب الأرض بمقدار 1.4 مرة، ولكنه يفوق الكوكب من حيث الكثافة والكتلة تمامًا، الأمر الذى يرجح تكوينه من الصخور.